وقفة جمال الحياة .. جمال المدى  في معرض المدى

وقفة جمال الحياة .. جمال المدى في معرض المدى

  • 644
  • 2016/04/11 12:00:00 ص
  • 0

زهير بهنام بردى<br /> يقاس رقي أي شعب بقدر اهتمامه بالكتاب والقراءة لأن الكتاب يضيف جمالية ذوقية اثناء العرض في المكتبات والمعارض التي تحتل الاهتمام الاول لدى تلك الشعوب التي تتكئ على ارث معرفي وجمالي وابداعي ووعي ينتج الفكر والجمال بممارساته المتنوعة سواء في الانتاج الفكري والمعرفي الجمالي وفي تنوع الانتاج الفكري الابداعي في الشعر والقصة والرواية والنقد والمقال واللوحة والتراث والمسرح والفلم السينمي والاهتمام بالمرفق السياحي كأحد وسائل الخلق والإبداع ايضا ولان للمعارض مواسم وعادات وتقاليد تجعل المجتمع ينتظر ايامها دلالة على الوعي والشغف بالقراءة . ولان المعرض هو الرئة التي تضخ الناس بالمنتج الفكري فانه يحتاج الى فن اعلامي سواء بالعرض التقني الكفء او الترويج الناجح ولان الكتاب هو البوابة الاولى التي تعلمنا من خلالها الابجدية ثم توغلنا ممسكين بجمرة الحب والحياة والمعرفة فقرأنا في مختلف وسائل الانتاج الكتابي للدخول الى المنجز العقلي والمعرفي الانساني وما توفره من فرصة لتلقي العلوم والآداب المختلفة من خلالها فلا شك ان معارض الكتب هي احدى لا بل اجمل الابواب التي نفتحها لنطل على الجمال والقاصي والداني ونتوغل مع الاسماء المنتجة لهذا الرقي الجمالي الفكري الانساني . ويأتي معرض المدى السنوي الذي يقام في اربيل وشعبنا يحتفل بالربيع والحياة والورد ليكون المعرض حقا عيدا اخر اكثر جمالا وذلك بعد ان نضع يدنا على ما نبحث عنه من خلال الكتاب الذي نرغب وعناوين كثيرة لا تدعنا سوى ان نقلق لأننا ربما تأخرنا او نسينا وعبرنا عنوانا نبحث عنه او جناحا كنا في زحمة فرحنا لم نزره . اقول لم تستطع اية وسيلة اخرى رغم التقدم التقني والعلمي ان تنسينا الورقة وتكون بديلا عن الكتاب المطبوع والمتن الذي يتضمن افكار وثيمة الكتاب بعدد اوراقه وما يتحفنا به من فكر خلاق ومبدع كما انه يساهم في ان يضع امامنا متعة التعدد سواء في دور النشر او العناوين المؤلفة بالآلاف وكأنك تمضي وقتك في سياحة لكنها فكرية ربيعية وتخال نفسك حينما تجتاز عتبة دار نشر او جناحا كأنما تدخل عاصمة يتيح لك جمالها ان تتوغل وتثب وتبحث وتدهش وتجفل وتحفر وتفتح اليدين والقلب والكلام ابتهاجا ومحبة.&nbsp;<br /> معرض المدى هو سياحة فكرية كتابية في اقاليم الابداع ومدنه ، يأتي اليك بالمدن والكتّاب وأنت جالس في اروقته الملونة بالعناوين والأمنيات والحب ، معرض المدى استدعاء أليف للحياة في جمالها الذي لم ولن يخدشه الظلام اينما كان معرض المدى جمال الحياة في اروقة الكتاب وكلماته ومدنه وسهوله ووروده وموسيقاه وسنبقى كل عام ننتظر معرض المدى يطل بالكتاب الذي نريد ونختار.

أعلى