عرس ومهرجان تسمو به الثقافة حضور نسوي يزين أروقة معرض اربيل السابع للكتاب

عرس ومهرجان تسمو به الثقافة حضور نسوي يزين أروقة معرض اربيل السابع للكتاب

  • 706
  • 2012/04/05 12:00:00 ص
  • 0

<div dir="rtl" style="text-align: justify;">أربيل/ سالي جودت&nbsp;<br /> دور نشر أجنبية<br /> <br /> الدكتورة شذى عبود اخصائية مفاصل تحدثت وهي تبحث ما بين المصادر الطبية المختلفة قائلة: كل عام أسارع في المجيء الى هذا المعرض وكل عام اجد هناك تجديدا وتنظيما متميزا من حيث تنظيم واعداد الاجنحة وكذلك دور النشر التي اخذت تتزايد عاما بعد عام،فالكتب الطبية والتي ابحث عنها جديدة وعناوينها مميزة،ولو كنت اتمنى ان تكون هناك مشاركة لدور نشر اجنبية،كندية،امريكية،بريطانية،الا انني جدا فخورة بهذا المعرض المتميز،اشتريت العديد من الكتب الطبية اضافة الى الكتب الاجتماعية .اما عن الاسعار اجد هناك ارتفاعا قياسا باسعار المعارض السابقة,اتمنى التواصل والنجاح في ادامة هذه الظاهرة الثقافية. أسعار مرتفعة اما جوان سعد مهندسة تقول : المعرض جيد ومتنوع لكن اجد هنالك دمجا ما بين الكتب العلمية والادبية والاجتماعية،حبذا لو كان هنالك تميز لكي يتمكن القارئ او الزائر من ايجاد الكتاب الذي يبحث عنه بسهولة،بالنسبة لي ابحث عن كتب ضمن اختصاصي، وكتب خاصة بالمرأة،ووجدت ما كنت ابحث عنه,كما استهوتني كتب الاطفال ايضا،اما عن الاسعار فقالت اجدها هذا العام مرتفعة حبذا لو كان هنالك تخفيض لنتمكن من شراء اكبر عدد من الكتب . تشجيع الزميلات دينا جودت، موظفة، قالت : هذه اول زيارة لي لهذا المعرض، ما شجعني على زيارته زميلاتي في العمل،كل عام يأتين لزيارة هكذا معارض ويشترين كتبا كنت استعيرها منهن وجدا اعجبتني عناوينها وما في فحواها لذا قررت هذا العام ان ازور هذا المعرض الذي نسمع عنه دائما وعن مبادرة المدى في احتضان هكذا معارض ثقافية،لقد اشتريت العديد من الروايات (الف ليلة وليلة, كليلة ودمنة)وغيرها من كتب خاصة بالطبخ، ما يقيدني في الاكثار من الشراء ارتفاع الاسعار. فارغ الصبر زينة ميخائيل استاذة جامعية تحدثت قائلة : كل عام والمدى تحتض هكذا مهرجانات ثقافية، كل عام وانا انتظر بفارغ الصبر شهر نيسان الذي سيقام المعرض فيه، والحمد الله اتى هذا اليوم، وها انا جدا متشوقة للتجول ما بين اروقة المعرض والبحث عما يلزمني من عناوين لكتب جديدة خاصة بالمرأة الشرقية سواء كانت كتب اجتماعية،ثقافية،حتى كتب الاطفال والتربية،ما وجدت هنالك زيادة في الكتب الدينية وكأنها ظاهرة جديدة، رغم شمولية المعرض،الا ان المعرض بصورة عامة جيد جدا من ناحية الاعداد والتنظيم وحتى عناوين الكتب المعروضة جديدة,اتمنى النجاح لكل من ساهم في اعداد وتنظيم هذا المعرض. كتب دينية اما الصيدلانية انغام حسن فقالت: المعرض هذا العام جيد من ناحية التنظيم والاعداد الا انني لاحظت ان هنالك زيادة في عرض الكتب الدينية،حتى ان هناك دور نشر الاعوام السابقة كانت معروضاتها شمولية لكن هذا العام اجد الطابع الديني طغى على معروضاتها, كما هنالك افتقار لدور النشر الاوربية الكندية،الايطالية،البريطانية، ما كنت ابحث عنه لم اجده الى هذه اللحظة، لذا اشتريت كتبا خاصة بالاطفال والطبخ. المعرض متميز سوزان صادق طالبة دكتوراه عبرت بفرحة غامرة عن فرحتها بهذا المعرض قائلة :مها قلت ان المعرض منظم بصورة جيدة ومتميز في عناوين كتبه ودور النشر المشاركة فيه اجد ما اعبر به غير كاف، فالمدى عودتنا دائما على كل ما هو جديد يسمو بالثقافة، ليس التميز بالكتب وعناوينها فحسب انما ما انفرد به هذا المعرض العرض الفلكلوري للالبسة والاشغال اليدوية التي تميزت به منظمة تمكين المرأة في كركوك،بصراحة اشتريت العديد من عناوين الكتب والروايات وكتب النقد الادبي وكل ما يتعلق بدراستي،ما اتمناه النجاح والتوفيق لهذا المعرض والتواصل الدائم للمدى في خلق هكذا اجواء ثقافية. عناوين جديدة ايفان صادق ربة بيت قالت : المعرض جيد وجميل ومتنوع وقد لفتت انتباهي عناوين جديد لكتب خاصة بالمرأة،الطبخ،سلسلة تعليم الاطفال، الحياة الزوجية وغير ذلك، كل عام اتفرغ لهكذا معارض حيث اصطحب اطفالي زيد وغيث لشراء ما يلزمهم من كتب علمية وقصص للاطفال,واضافت: ان اسعار الكتب مرتفعة نأمل ان يكون هنالك تخفيض للاسعار ليتمكن الناس من الشراء. الدكتورة آلاء السعدون العضوة السابقة في برلمان بغداد كانت لها نظرة متميزة عن هذا المعرض حيث قالت:في البداية اشكر مؤسسة المدى لمبادرتها في اعداد وتنظيم واقامة هذا العرس الثقافي المتميز الذي من خلاله يستطيع العراق ان يفتح ابوابا ثقافية متبادلة مع دول الجوار والعالم، هذا هو العراق تتواصل نجاحاته رغم العثرات نجاح القمة العربية من جهة ونجاح المعرض الذي يعد ظاهرة ثقافية عصرية استطاع ان يثبت ان العراق ما زال شامخا وصاحب حضارات لايمكن تجاهلها، وكما قيل مصر تؤلف،لبنان تطبع والعراق يقرأ. اما عما اشتريته كوني ابحث عن كتب خاصة بالاقتصاد الاسلامي فقد وجدت العديد من العناوين التي لايمكن ان اتجاهل البعض منها،لذا اشتريت كل ما صادفني من كتب خاصة برسالتي،ختاما استطيع القول ان هذا المعرض تميز عن الكثير من المعارض التي اقيمت في بغداد واخذ يضاهي المعارض الدولية العالمية. نادية شيروان مدرسة عبرت عن رأيها قائلة :ليس جديدا علينا ما تبادر به المدى فهي سباقة في كل شيء،كل عام اجد المعرض يتميز عن السابق من حيث دور النشر المشاركة وعناوين الكتب الجديدة وقد جذبني كتاب عنوانه (نساء في النقد ) وكتاب الايام الاخيرة لحسني مبارك،كما هناك سلسلة تعليمية علمية، اشتريت العديد،واضافت عتبي على زيادة اسعار الكتب نتمنى ان يكون هنالك تخفيض حقيقي وليس اسميا. كتب متميزة فيفيان المفتي باحثة اجتماعية تحدثت قائلة : كل عام والمعرض يتميز في ادائه وتنظيمه،وقد استهوتني عناوين كتب متنوعة ليست من اختصاصي الا اني ارغب بقراءتها والاطلاع على ما تحويه من افكار منها (صوت القبر, وكالة التحريات النسائية الاولى,احلام نازفة،امرأة من طابقين), جميع الكتب المعروضة جديدة وعناوينها جذابة،تمنيت ان تكون اسعارها مناسبة لأتمكن من شرائها،اشكر المدى وجميع من ساهم في اعداد وتنظيم هذا المعرض والتوفيق للجميع. عربة الكتب ما لفت انتباه المدى امرأة تحمل طفلها الرضيع وتدفع عربة تحتوي على العديد من الكتب المتنوعة من ينظر اليها يجدها وكأنها في احد الماركتات تتبضع ما يلزمها،استوقفتها المدى وسألناها عما اقتنته من كتب قالت : ليست بالنسبة لي المرة الاولى كل عام اتي لزيارة هكذا معارض واشتري العديد من الكتب، ضحكت لحظة وقالت من يراني وانا احمل طفلي وبنفس الوقت عربتي مليئة بالكتب هل يمكنني ان اقرأها؟اجيب نعم وقت القراءة لايمكن ان اتناساه او الغيه من برامجي اليومية، القراءة بالنسبة لي غذاء الروح والفكر ومهما تكن التزاماتي سواء العمل ام تربية الاطفال الا انني لايمكن ان انسى فترة المطالعة اعتدت على هذه الحال منذ صغري استطعت ان انظم وقتي لذا لا اجد اي صعوبة باقتناء كتب كثيرة وقراءتها، كما ان المعرض شامل وعناوين الكتب تجذبني،الكتب التي اشتريتها متنوعة ،ادب،اجتماع، روايات وكتب فكرة، والبعض منها علمية ودينية، اشكر المدى على تقديم هكذا اعمال ثقافية قيمة وشاملة واتمنى النجاح لها. أعمال فولكلورية عند بوابة المعرض عند الدخول الى قاعة المعرض هناك ما يلفت الانتباه، اشغال واعمال يدوية صنعتها ايادي النسوة في مركز كركوك للمرأة المهنية،التقت المدى مع الآنسة سرود محمد صالح عضوة الهيئة الادارية لمركز كركوك للمرأة تحدثت عن مشاركتها الرابعة قالت : المعرض هذا العام متميز وناجح منذ ايامه الاولى، وهذه المشاركة الرابعة لنا حيث شاركنا في عرض العديد من الاعمال والاشغال اليدوية وهي ذات لمسة فلكلورية توحي لهذه المدينة،ما عرضناه يتمثل بملابس نسائية كردية، واكسسوارات متنوعة مصنوعة من احجار كريمة، وحبات البقوليات ،وغيرها من اعمال اخرى، ما أجده اقبال من الزائرين نساء وفتيات،كما ان اسعارنا رمزية،وما زال الاقبال متزايدا، اني متفائلة بنجاح هذا المعرض .</div>

أعلى