ناشرون كورد : قلة الدعم أدى لتراجع الاصدارات

ناشرون كورد : قلة الدعم أدى لتراجع الاصدارات

  • 480
  • 2017/04/14 12:00:00 ص
  • 0

اربيل / علي البيدر<br /> تواجه المنشورات الصادرة باللغة الكوردية عقبات كثيرة تقف امام مسيرة تقدمها التي لم تحظ بأهتمام كبير&nbsp;<br /> من قبل الجهات الحكومية بحسب ما يذكره مهتمون .<br /> الدورة الثانية عشر لمعرض اربيل الدولي الخاص بالكتاب شهدت مشاركة واسعة من قبل دور نشر مختصة بالاصدارات الكوردية تعد الاكبر في تاريخ تواجدها ضمن فعاليات المعرض.&nbsp;<br /> <br /> وعن اهمية هذا التواجد اشار المترجم الكوردي ازاد هاشم الى ان حضور دور النشر الكوردية الى مثل هكذا تجمعات يسهم في اتساع مساحة التواصل مع عالم الكتاب في الوطن العربي والتعرف على تجارب جديدة ممكن الاستفادة منها في تطوير صناعة وتسويق الكتاب الكوردي . وعن ابرز المعوقات التي تعرقل نهوض الكتاب&nbsp;<br /> الكوردي ذكر هاشم الى وجود جملة من المعوقات التي تقف امام تقدمه وفي مقدمتها &nbsp;الترجمة التي لم تحظى بالدعم المناسب لها مشيرا الى ان هناك اشكاليات في عملية الترجمة نفسها فيما يتعلق بتعدد اللهجات الكوردية التي جعلت المترجمين يترددون في اختيار اي منها وعن امكانية توحيد تلك اللهجات بلغة الام قال هاشم : هناك مسائل خلافية تتعلق بأختيار احرف اللغة فالبعض يرى بضرورة الابقاء على العربية منها فيما يرى اخرون من الافضل كتابتها بالاحرف اللاتينية كما&nbsp;<br /> افاد.<br /> &nbsp;مضيفا ان الكتاب الكوردي يواكب المسيرة المعرفية على مستوى الوطن العربي والمنطقة الاقليمة والعالم وهو في تطور مستمر .&nbsp;<br /> بدوره ذكر يوسف محمد احد زوار المعرض في الدورة الحالية ان الاصدارات الكوردية غنية بالمعرفة كما انها تلبي احتياجات القارئ لما تحتويه من معارف وعلوم وثقافات قادرة على تلبية كل ما يهتم به . كما ان اسعارها في متناول الجميع كما اشار. وعن مدى وجود اهتمام في اقتناء الاصدارات المطبوعة باللغة الكردية قال بروا احمد مسؤول القسم العربي في مركز انديشا للثقافة التي تشارك في هذه الدورة منذ العام 2014 &nbsp;هناك اقبال كبير على اقتناء الاصدارات الكوردية بسبب الاهتمام الكبير بنشر المعرفة بهذه اللغة من قبل دور النشر اضافة الى وجود حركة ثقافية وسط المجتمع&nbsp;<br /> الكوردي .&nbsp;<br /> من جهته اشار مسؤول جناح دار ومكتبة ارام التي تشارك في فعاليات المعرض بــ (75) اصدارا كورديا الى ان الهدف الرئيسي للمشاركة هو نشر المعرفة باللغة الكوردية وليس لتحقيق الربح المادي كما تعمل بعض المؤسسات مطالبا ادارة المعرض بالسماح في عرض العناوين التي تحصل دور النشر فيها على وكالة لعرضها في اجنحتها . اما دارا رشيد مدير مركز سارا للطباعة والنشر التي تشارك بأكثر من &nbsp;600 &nbsp;عنوان فقد نوه هو الاخر الى ان هناك معوقات كبيرة تقف امام انتشار المطبوعات الكوردية منها الازمة الاقتصادية التي تشهدها كوردستان اضافة الى قلة الدعم الحكومي و حق الترجمة الى اللغة الكوردية كون اغلب دور النشر الاخرى تفرض ارقاما كبيرا على حقوق ترجمة اصداراتها .&nbsp;

أعلى