جلسة نقاشية عن  السوشيال ميديا  ومحنة الفضائيات

جلسة نقاشية عن السوشيال ميديا ومحنة الفضائيات

  • 470
  • 2017/04/14 12:00:00 ص
  • 0

اربيل / المدى<br /> نال الاعلام نصيبا مهما من المنهاج الثقافي لفعاليات معرض اربيل الدولي عبر اقامة عدد من الجلسات الحوارية التي تطرقت لعدد من القضايا الاعلامية من جوانب مختلفة.<br /> (عصر السموات المفتوحة وتراجع دور القنوات الفضائية ) عنوان الجلسة التي اسهبت في تطويق قفزة عالم &quot;السوشيال ميديا&quot; على الشاشة الفضية التي اخذت مشاهدتها تتراجع في ظل هيمنة مواقع التواصل الاجتماعية على عالم الاعلام.<br /> ادار الجلسة الاعلامي عماد الخفاجي التي استضافت كل من لوك كولمان مدير تحرير شبكة &quot;يلا &quot; و عمر المنصوري مدير الموقع العربي لشبكة &quot;رووداو&quot; اضافة الى الاعلامي مازن الزيدي.<br /> دور المواقع الالكترونية<br /> مدير الموقع العربي في شبكة رووداو ذكر في معرض اجابته على سؤال طرحه مدير الجلسة الى ان هناك اضافة كبيرة حققها الموقع الالكتروني للشبكة جعلها تحتل المكانة الاولى على مستوى المؤسسات الاعلامية في العراق كما اسهم في زيادة اعداد المتابعين حتى وصل الى ثلاثة ملايين متابع لصفحة الشبكة مشيرا الى ان سبب تراجع دور المؤسسات الاعلامية امام الجانب الالكتروني هي عدم تمكنها من استغلال الوسائل الالكترونية في تحقيق غاياتها .<br /> بدوره ذكر مدير تحرير شبكة &quot;يلا&quot; الى ان &nbsp;هناك احصائيات تشير الى تراجع ملحوظ في نسبة مشاهدة التلفزيون من قبل صغار السن فيما باتت شاشته مصادر للكبار فقط ففي اميركا التي وصل نسبة مشاهدته الى 45% من قبل كبار السن وهذا ما يعكس حجم التراجع . داعيا المؤسسات الاعلامية ايجاد بدائل لتطوير واقع التواصل مع الجمهور. مضيفا الى ان نسبة كبيرة من الاميركان والبريطانيين يتابعون ما يجري من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. و بالمجمل هذا لا يلغي دور المؤسسات الاخرى، فلا يزال هناك 45% حول العالم يحصلون على معلوماتهم عبر الجريدة المصدر الاقدم في نقل المعلومات.<br /> <br /> وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون&nbsp;<br /> الاعلامي مازن الزيدي اكد ان هناك تحدي كبير تواجهه القنوات التلفزيونية سيما المهتمة بالجانب الاخباري امام انفتاح العراقيين على وسائل التواصل الاجتماعي مما جعل القنوات التلفزيونية تحاول مجاراة تلك الوسائل في سرعة وصول الخبر . مشيرا: الى تضرر الصحافة الورقية من عملية التطور الذي شهدته الساحة الاعلامية مما ادى الى تراجع اعداد الصحف المطبوعة في العراقي والتي لم تتجاوز حاجز الـ (40) الف نسخة في العام 1980 في اوج القها فكيف بها اليوم وهي تعيش في عصر الانفتاح المطلق كما ذكر، مضيفا : ان الصحافة في العالم العربي لا تزال بخير رغم الثورة الالكترونية التي تطفو على السطح .<br /> <br /> رووداو والاون لاين<br /> عن تجربة شبكة روداو مع صحافة الانترنت قال المنصوري ان الشبكة تستقي اخبارها من الفضائية التي تعد المصدر الاول فيها لتحولها فيما بعد الى جميع مؤسساتها ومنها الالكترونية التي بمجرد وضع الخبر عليها تقفز نسبة المشاهدة الى ارقام كبيرة مضيفا: ان وسائل التواصل الاجتماعي اصبحت للاعلان وليس للاعلام .<br /> وعن طرق تمويل وتطوير شبكة يلا &nbsp;قال كويلمان ان الشبكة لاتزال فتية ونعمل على جعلها تسير نحو التطوير لكننا نسعى تطوير واقعنا عبر التمويل الاعلاني .&nbsp;<br /> <br /> رصانة مواقع التواصل الاجتماعي<br /> في سؤال طرحه مدير الجلسة على ضيوفه حول مدى صحة ما موجود على مواقع السوشيال ميديا . تفاوتت اجابات الضيوف التي كانت كالآتي :<br /> كولمان : من يستخدم تلك الوسائل للحصول على المعلومة الخبرية فهو يبحث عن ما يرغب به وليس الحقيقة وبالتالي يعمل على متابعة صفحات التواصل التي تلبي رغباته .<br /> المنصوري : هناك صفحات رصينة ورسمية معتمدة قسم منها نال العلامة الزرقاء فيما تعتمد المؤسسات الاعلامية &nbsp;على ما مدون عليها من اخبار سيما تلك التابعة للمسؤولين .<br /> الزيدي اكد ان الاعلام مطالب بمعالجة القضايا التي يطرحها فيما يعد مقصرا في ايجاد الحلول المناسبة لها بسبب افتقار بعض المؤسسات الاعلامية الى المسؤولية المهنية والاخلاقية كما ذكر.<br /> <br /> المداخلات&nbsp;<br /> ايمان فخري ناشطة مدنية : هناك قضايا مهمة لم تأخذ المساحة الكافية في الاعلام مثل قضية المختطفات &nbsp;الايزيديات&nbsp;<br /> المنصوري &ndash; المؤسسات الاعلامية تحتاج الى مصادر موثوق بها وليس الى رغبات جهة معنية كما تحتاج الى جهود مضاعفة من قبل اصحاب القضية لاثارتها .<br /> كولمان - &nbsp;نشرنا عن الضحايا في العراق اكثر من خبر وبطرق مختلفة لكننا نراعي مشاعر ذويهم في نقل تلك الاخبار .<br /> حيدر الحافظ : ايهما اكثر تأثيرا في الشارع، وسائل التواصل الاجتماعي ام التلفزيون؟<br /> كولمان &ndash; لكل منهم خصوصية معنية لكن في الاخير تبقى شاشة التلفزيون العامل الاكثر تأثيرا&nbsp;<br /> المنصوري &ndash; الفضائيات هي المصدر الاوثق للخبر<br /> الزيدي &ndash; علينا ان نميز بين جميع وسائل نقل المعلومة وطرق تأثيرها<br /> الخفاجي / هل يعتقد المخرج كوراث كريش ان وسائل التواصل هي الطريقة الامثل لنشر الاخبار سيما الشخصية منها؟<br /> انني اعمل على ايصال الخبر من خلال صفحتي ومن ثم سيصل الى الجمهور الصحافي الذي سيبحث عن التفاصيل من خلال الصفحة نفسها وبالتالي تصل اعمالي الى الاعلام .<br /> منيرة احمد رحيم استاذة علم النفس في جامعة السليمانية: ما هو سبب اختيار عنوان تنظيم &nbsp;الدولة الاسلامية بدل مصطلح تنظيم داعش على الجماعة الارهابية؟<br /> المنصوري &ndash; هذا الاسم يتم تداوله في اغلب المؤسسات الاعلامية العالمية وكبرى وكالات الاخبار . اما في &quot;رووداو&quot; &nbsp;فأن قواعد المهنية تفرض علينا ان نطبق المعايير الاعلامية في جميع المسائل &nbsp;ومنها هذا اللفظ.<br /> كيف يمكن خلق ثقافة الالكترونية في المجتمع العراقي من قبل المؤسسات الحكومية سيما في مسألة الصفحات التي تثير النعرات الطائفية؟<br /> عماد الخفاجي _ انا شخصيا ضد فكرة تقييد الحريات التي كفلها الدستور ومنها حرية النشر كما ان هناك قنوات قانونية لرد الاعتبار &nbsp;في حال تجاوز اي جهة اعلامية .<br /> كولمان : اذا تم حظر الصفحات الطائفية فأن عليهم البدء بأنفسهم&nbsp;<br /> المنصوري &ndash; وسائل التواصل الاجتماعي مسئلة ذات خطر كبير لذلك يجب التعامل معها بحذر و متابعة الرصينة منها .<br /> الزيدي : وسائل التواصل الاجتماعي احدى الماكنات الترويجية استخدمتها الجماعات المتطرفة . في الغرب تم اعادة النظر في امرها كذلك يجب فلترة وتنقية تلك الصفحات والابقاء على الملتزمة منها بالمعايير المهنية .

أعلى