وزّعت الورود على زائري معرض الكتابمنظمة شبابية تؤسس مكتبة في مخيمات النازحين

وزّعت الورود على زائري معرض الكتابمنظمة شبابية تؤسس مكتبة في مخيمات النازحين

  • 441
  • 2017/04/16 12:00:00 ص
  • 0

 اربيل / علي البيدر<br /> بما ان تجمع أربيل الدولي هو تنظيم معرفي يهتم بالكتاب الذي يهتم هو الآخر بالانسان وتطوير واقعه وتغذية افكاره وتنويرها . ومن هذا المنطلق عمدت مجموعة من الناشطين المتطوعين المهتمين بالشأن الانساني الى تبني مبادرة جديدة تختلف عن سابقاتها الخاصة بأيصال المعرفة الى شريحة كبيرة من المجتمع العراقي أجبرتهم الظروف على ان يكونوا خارج اسوار العملية المعرفية .<br /> الناشط إبراهيم محمود أحمد مدير مركز اربيل في شبكة (تطوع معنا) للإغاثة والتنمية البشرية أشار الى أن احدى أهداف الشبكة هي تنمية الافكار وتنوير العقول وتطويرها وهذا ما جعلنا نعمل على المساهمة في هذا الجانب من خلال اقتحام شريحة منسية في مجال المعرفة وهي شريحة النازحين القاطنين في المخيمات الموجودة في مدينة اربيل . حيث سنعمل على شراء مجموعة كبيرة من الكتب وتأسيس نواة للمكتبات في المخيمات في اول محاولة تنويرية للقاطنين فيها . وعن أهمية هذه المبادرة أشار أحمد الى ان للعلم مكانة بارزة بين نفوس المجتمعات والافراد لذلك حرصنا على اعطاء هذه الشريحة من المجتمع مساحة اكبر من اهتمامنا عبر توفير الغذاء الفكري لهم بعد ان اهتمت جميع المنظمات الاغاثية بتوفير الغذاء البدني لهم وها نحن نتصدى لمثل هذه المسؤولية الجسيمة ، من جانبه أشار المتطوع مجاهد القيسي الى ان هناك مبادرة اخرى للفريق هي تقديم (وردة ونصيحة) لزوار معرض أربيل الدولي للكتاب بدورته الحالية لتشجيعهم على التواصل مع المعرفة وحثهم على القراءة. لافتا الى ان المعرض يعد احدى الروافد التي تغذي المجتمعات الساعية للنهوض بواقعها من خلال العلم.&nbsp;<br /> المواطن الكردي اكو محمد ثمّن هذه المبادرة اللطيفة التي عدها معبرة عن الوعي والتحضّر لهولاء الشباب الذين نتوسم بهم خيراً بالمستقبل لاجل اعلاء قيم السلام والمحبة والتسامح بين الشعوب.<br /> فيما أثنى إبراهيم الحمد من اهالي الموصل على جهود هولاء الشباب الذين عدهم نواة اولى لتجمع سيكبر وينمو مع أفكار السلام والحياة. منوها: الى ضرورة تبنى مثل هكذا مبادرات ودعمها.<br /> مشاهدات<br /> الأولى: رغم رداءة الاحوال الجوية وتواصل زخات المطر منذ ساعات الصباح الأولى إلا ان اعداد الزائرين لمعرض اربيل الدولي ظلت ترتفع حتى غصت بهم اروقة وممرات المعرض، مع انتظار المئات منهم في الباب الرئيس للمعرض.<br /> الثانية : نسبة كبيرة من زوار معرض اربيل الدولي للكتاب بمختلف الشرائح والاعمار فضلوا التقاط صورة تذكارية امام جناح المدى في المعرض وبالتحديد تحت القوس الذي سماه احد الزوار بالقوس المعرفي.<br /> الثالثة : وفد من مديرية الثقافة والفنون السريانية ممثلا بمدير عام المديرية روبن بيت شمويل ومديرية المكتبة السريانية جاندارك هوزايا دأبوا على زيارة المعرض بشكل شبه يومي عسى ان نجد اصدارات المديرية مشاركة في الدورات&nbsp;<br /> المقبلة.&nbsp;<br /> الرابعة : وفد علمي تدريسي من معهد كركوك التقني زار معرض أربيل الدولي للكتاب وبعد الاطلاع على الاصدارات العلمية والتقنية تم اقتناء بعضها لإغناء مكتبة المعهد المركزية مع مجموعة من البوسترات الطبية التي سيستعان بها بالتدريب العملي لطلبة الأقسام الطبية.&nbsp;<br />

أعلى