معرض المدى للكتاب يتنقل في بغداد والمحافظات

معرض المدى للكتاب يتنقل في بغداد والمحافظات

  • 983
  • 2012/03/18 12:00:00 ص
  • 0

<div dir="rtl">بغداد/ أفراح شوقي&nbsp;<br /> <br /> تصوير/سعدالله الخالدي<br /> <br /> يختتم اليوم معرض الكتاب الذي نظمته مؤسسة المدى للاعلام والثقافة والفنون، بالتعاون مع منتدى بغداد الثقافي التابع لأمانة بغداد،والذي ضم اكثر من 400 عنوان لمختلف فنون الادب والثقافة، واستمر عشرة ايام. وحول المعرض وأهميته وماحققه من نجاح قال مدير المعارض في مؤسسة المدى هيثم زياد: ان المعرض حقق نجاحاً كبيراً في استقطاب النخب الثقافية والأدبية ومختلف شرائح المجتمع الى زيارة المكان واقتناء الكتب الجديدة، وحقق المعرض هدفه المنشود في اتاحة الكتاب والثقافة للجميع وهو ديدن المؤسسة الدائم لتنشيط الحركة الثقافية في الشارع العراقي، واحياء لذاكرة المكان الذي يتوسط حديقة الأمة في ساحة التحرير.<br /> ووأضاف زياد: شهد المعرض اقبالاً جيداً، وهو المعرض السادس الذي تقيمه المؤسسة، وزاره الكثير من الشخصيات الأدبية المعروفة والرسمية وبرلمانيون، واثنوا على الكتب المعروضة وتنوعها وجديدها، وتجشم بعضهم مسافات بعيدة لزيارته،خصوصاً وهو يحتل موقعاً حيوياً ومهماً وسط بغداد، مضيفاً ان المردود المادي ليس هو الهدف المنشود بقدر اهمية تحقيق التواصل مع الجمهور، اذ ان معظم الكتب المعروضة حملت سعرها الرسمي بدون اية اضافات لتكون بمتناول الجميع. أما أهم الكتب التي بيعت فكانت الكتب الثقافية والسياسية،وقد تلقينا طلبات كثيرة بأهمية التواصل بأقامة مثل هكذا معارض وتوسيع دائرتها لتعم مناطق اخرى في عموم بغداد والمحافظات، وهو ما نسعى اليه فعلاً. وسنقوم بإقامة معرض للكتاب في مطلع شباط المقبل في المجلس البلدي لقاطع الأعظمية، ومعرضين في جامعتي الكوفة والمستتنصرية وكذلك في كلية الاداب بجامعة بغداد نهاية شهر شباط القادم.<br /> <br /> المشرف على المعرض باسم نصار قال: نشكر كل الجهود التي بذلتها الأمانة لتوفير المستلزمات المطلوبة لانجاحه، الأمر الذي يعكس حرصها على مد جسور الثقافة والأدب بين المؤسسة والقارئ، علاوة على الخدمات التي تقدمها. وحول المعاني التي اضافها المعرض لساحة التحريرباعتبارها ساحة حيوية وتقع وسط بغداد وكذلك الاضافات التي قدمها المعرض لذاكرة المكان قال: ان عرض الكتب في ساحة مهمة كساحة التحرير هو محاولة لاحياء قيمة المكان وتوجيه انظار النخب الثقافية والأدبية في العراق اليه، أما المعاني التي أضافها المكان للمعرض فهي انه زادنا حرصاً وقلقاً على ان يكون المعرض ومعروضاته بمستوى أهمية المكان،بما يعزز الارتقاء بالمشهد الثقافي ككل. واشار الى نية ادارة المعارض في المؤسسة الى تنظيم اضخم معرض للكتاب في بغداد يضاهي معرض اربيل الدولي للكتاب الذي نظم في العام الماضي، من المؤمل ان يفتتح في نيسان المقبل.&nbsp;</div>

أعلى