معرض أربيل الدولي للكتاب.. واجهة سياحية ايضاً!

معرض أربيل الدولي للكتاب.. واجهة سياحية ايضاً!

  • 224
  • 2023/03/14 11:47:42 م
  • 0

 أربيل / المدى

معارض الكتب التي تقام سواء في العراق او في اية دولة عربية لم تعد واجهة ثقافية فقط بل اصبحت واجهة سياحية وترفيهية لجمهورها الخاص والتي تستقطب جماهير مختلفة من مدن مختلفة ودول أخرى.

نصر حاجي صحفي من مدينة سنجار أشار إلى ان المحافل الثقافية مثل معرض اربيل للكتاب هو مكان لالتقاء العراقيين من مختلف المحافظات المجاورة لأربيل وان هذا الامر يشكل صورة مهمة على وحدة الصف بين أبناء الرافدين وبابا لتبادل الثقافات بين العرب والكرد.

فاضل عبدالله شاعر من مدينة أربيل في حديث لـ(المدى) أعرب عن سعادته وهو يرى عودة معرض اربيل للكتاب من جديد بعد فترة توقف بسبب جائحة كورونا و اضاف ان سعادته زادت عندما رأى الزائرين يأتون من جميع المحافظات و المدن و اكد ان مدينة اربيل دائماً حاضنة لكافة مكونات المجتمع العراقي بشكل عام.

المهندس عمر نزار الذي قدم من مدينة كركوك أشار إلى ان النشاطات الثقافية ومنها معرض اربيل للكتاب هو واجهة سياحية للمدينة ايضا وليس حدثا ثقافيا فقط وان قدومه اليوم هو من أجل زيارة المعرض مع وجود كم هائل من الزوار من مختلف مدن العراق.

الناشط المدني احمد حازم من مدينة الموصل أكد ان معارض الكتب سواء في اربيل او بغداد او البصرة تمثل استقطاب سياحي وثقافي إلى هذه المدن و ان هذا الامر جيد و انه يتمنى ان يكون مثل هكذا محفل في محافظة نينوى كل عام من أجل أن تكون واجهة سياحية خاصة أن مدينة ام الربيعين بحاجة كبيرة إلى السياحة و إعادة الانظار إليها و ان نينوى هي ثاني اكبر مدن العراق لابد ان يكون لها معرض ثقافي كبير، متمنياً من مؤسسة المدى ان تنظر إلى هذا الامر في إقامة معرض للكتب في داخل مدينة الموصل.

استاذ الموسيقى ماجد عبدالرزاق من العاصمة بغداد في حديثه من قلب معرض اربيل للكتاب قال ان بمجرد قدومي لزيارة المعرض هي سياحة بالإضافة إلى الاطلاع على مختلف الكتب و الإصدارات الورقية الحديثة و انه مواكب على زيارة المعارض في جميع المدن التي تقام فيها منها بغداد و البصرة ايضا.

احمد صالح الذي جاء من مدينة تكريت لزيارة المعرض اشار إلى ان تواجد اصحاب دور النشر في المعرض من مختلف الدول العربية و الأجنبية مثل السعودية و فلسطين و الاردن و سوريا و لبنان و الكويت وايران و بريطانيا هو ايضا سياحة بحد ذاتها ويساعد على تحريك الاقتصادي للبلاد من خلال تواجد العشرات من مختلف الجنسيات.

هيثم جمعة صاحب دار مكة للنشر قال في حديثه لـ(المدى) انه زار العديد من المعارض بمختلف الدول العربية و انه رأى ان هذه النشاطات هي لم تمثل فقط واجهة ثقافية بل سياحية أيضاً.

وأضاف ان المعارض الثقافية التي تقام في بلده مصر تستقطب المئات من السائحين من مختلف بقاع العالم.

أعلى