لاهاي عبدالحسين من معرض الكتاب: الدولة والمجتمع أصبحا طرفين متنازعين

لاهاي عبدالحسين من معرض الكتاب: الدولة والمجتمع أصبحا طرفين متنازعين

  • 20
  • 2023/03/16 12:44:16 ص
  • 0

 أربيل/المدى

شهد معرض أربيل الدولي للكتاب، حفل توقيع كتاب «في علم اجتماع الحياة العامة» للمؤلفة العراقية «لاهاي عبد الحسين»، وندوة ثقافية تحدثت فيها المؤلفة عن القضايا الاجتماعية في العراق التي تناولتها في كتابها.

 

وفي حوار للباحثة الاجتماعية العراقية «لاهاي عبد الحسين» مع (المدى) قالت إن «هذا الكتاب نتيجة خمس سنوات من الجهد المستمر».

وتقول عبدالحسين: «على مدى سنوات، تابعتُ الشأن العراقي، وكل ما يجري من تطورات على المستوى السياسي والاجتماعي، ثم اجتهدت لقراءتها من وجهة نظر اجتماعية، وأخرجتُ هذه المجموعة من المقالات في مختلف جوانب الحياة العامة، جمعتها كلها في كتابي الجديد».

يتحدث كتاب «في علم اجتماع الحياة العامة»، عن جوانب الواقع السياسي والاقتصادي في العراق، إضافة إلى قضايا المرأة العراقية، تقول عبدالحسين: «يتضمن الكتاب تحليلا اجتماعيا لتظاهرات تشرين، كجزء من حركات احتجاجية، عبّرت عن مشاعر الشباب العراقي ومشاكله، التي فشلت المنظومة السياسية في معالجتها، ما دفعهم للخروج إلى الشارع، تحت شعار «نريد وطناً».

وتضيف الكاتبة «لاهاي عبدالحسين»: «عندما خرج الشباب في مظاهرات تشرين، أراداو أن يعبروا عن سوء حالهم، وقلة فرص العمل والبطالة، أو حتى استهدافهم على مستوى الجريمة في الوقت الذي يتغنى المجتمع بدور المؤسسات الحكومية والدينية والسلطة العشائرية».

أرادت الكاتبة العراقية، توثيق هذه الأحداث، من وجهة نظرها كباحثة اجتماعية، تقول: «كل مقالة مكتوبة وفق منهجية اجتماعية، وتصوّر نظري، يقودني خلال الكتابة، وضمن النقد اقترحت حلولاً، كإعادة النظر بالقوانين التي لا تقدم حلولاً حقيقية».

كما تطرقت الكاتبة إلى مشكلة العلاقة بين الدولة والمجتمع، تقول: «الحالة الطبيعية، هي أن تكون الدولة خادمة للجمتمع، وتوفر المستلزمات الأساسية للنهوض، لكن أصبحت الدولة والمجتمع عبارة عن طرفين متنازعين، هذه بحد ذاتها مشكلة كبيرة».

وعن أهمية معرض أربيل الدولي للكتاب تقول «عبدالحسين»: «أمس أجرينا جلسة عن دور المرأة في تشكيل الوعي الثقافي والأخلاق، مع السيدة «بخشان زنكنة»، واليوم أجريت ندوة حوارية عن كتابي «في علم الحياة الاجتماعية العامة»، وغداً سأكون في حوار مع القاضي «هادي عزيز»، لمناقشة القوانين الخاصة بالمرأة التي صدرت بعد العام 2003، هذا بحدث ذاته تفاعل ثقافي واجتماعي مهم، يوفره معرض أربيل الدولي للكتاب».

وترى المؤلفة العراقية، أن معرض أربيل الدولي، يوفر فرصة للاختلاط، تقول: «خلال حفل توقيع كتابي اليوم، اشتراه عدد من الأخوة الكرد، وطلبوا التوقيع عليه، هذا أمر رائع يوفره معرض أربيل الدولي للكتاب، إنه فرصة للقاء المثقفين المقيمين في أربيل، من الضروري ألا تتقوقع المعارض في العاصمة بغداد، بل أن تنطلق لتنعش الحركة الأدبية في مختلف المدن العراقية».

أعلى