رئاسة جامعة صلاح الدين تتحدث عن الرؤية المستقبلية للجامعة

رئاسة جامعة صلاح الدين تتحدث عن الرؤية المستقبلية للجامعة

  • 276
  • 2023/03/16 11:11:24 م
  • 0

 أربيل / المدى

اقامت مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون بالتعاون مع جامعة صلاح الدين في معرض أربيل الدولي للكتاب ندوة تحت عنوان "الرؤية المستقبلية لجامعة صلاح الدين" بمشاركة الدكتور كامران یونس محمد امین رئيس جامعة صلاح الدين والدكتور مصطفی صابر العطار نائب رئيس الجامعة.

وقدم الدكتور كامران یونس محمد امین رئيس جامعة صلاح الدين في حديثه شكره لمؤسسة مدى للإعلام والثقافة والفنون لاشراك الجامعة في الندوات الثقافية التي تقام على ارض معرض أربيل الدولي وقال "افتخر بتولي منصب رئيس جامعة صلاح منذ اكثر من عام واتقدم بجزيل الشكر لرئيس الحكومة ورئاسة الإقليم. تسلم هذه الوظيفة مسؤولية بالطبع لان جامعة صلاح الدين التي تأسست عام 1968 بمدينة السليمانية والتي تم نقلها الى أربيل من قبل النظام السابق عام 1981 هي بمثابة الجامعة الام. منذ تولي هذا المنصب قمت بتفقد كافة الكليات والمديريات لاجل الوقوف على أوضاعها واحتياجاتها من مختبرات وقاعات الدراسة وكافة اقسامها. ومنذ تولي هذا المنصب يوجد معي فريق شاب متطوع يعملون بدون أي كلل ولا ملل".

من جهته تطرق الدكتور مصطفی صابر العطار نائب رئيس الجامعة الى موضوع مشروع التعليم العالي في إقليم كردستان الذي أعلن من قبل وزير التعليم العالي وقال "مشروع التعليم العالي احد ميزات وزارة التعليم العالي لان الأمر الذي يميزنا عن القطاعات للوزارات هو استمرار الدراسة ومعظم الطلاب لديهم رغبة في اكمال الدراسة العليا. هذه الفرصة التي منحنتا من قبل الوزارة والجامعة سنعلن عن عدد كبير من الكراسي لكنني لا استطيع الإعلان عن عددها لانها لم تثبت بعد. لدينا 16 كلية احداها كلية البيطرة التي استحدثت مؤخرا لذا لا تشملها الدراسات العليا لدينا حوالي 83 قسما نحو 78 منها فتحت أبوابها للتعليم العالي".

وعن سؤال يتعلق بنشاطات الجامعة لاجل تأسيس البنية التحية لها أشار الدكتور كامران یونس محمد امین رئيس جامعة صلاح الدين الى ان الحرب ضد منظمة داعش الإرهابية تسببت بتوقف عدد من المشاريع وقال "كما تعلمون فانه تم تخصيص قطعة ارض بمساحة الف و30 دونم على طريق كركوك وتم انهاء خطة بنائها منذ عام 2015 لكن الحرب ضد داعش تسببت بتأخير هذا المشروع. جامعة صلاح الدين تفتخر اكثر بكوادرها التدريسية وموظفيها اكثر من جمالية بنائها فعلى سبيل المثال هناك 2 الف و 500 مدرس من أصحاب الشهادات العليا الذين يلقون المحاضرات فيها من كافة الاختصاصات. منذ بداية تولي المنصب كان لدى المدرسيين والطلاب والموظفين رغبة بانشاء حرم جامعي والتقيت مرتين مع رئيس الحكومة وتطرقنا الى الموضوع وبكل سرور وافق على هذا الطلب وسيتم باذن الله وضع حجر الأساس للحرم الجامعي لجامعة صلاح الدين خلال هذا العام".

أعلى