معرض أربيل للكتاب ينهي يومه التاسع بحضور واسع للأكاديميين والطلبة

معرض أربيل للكتاب ينهي يومه التاسع بحضور واسع للأكاديميين والطلبة

  • 406
  • 2023/03/16 11:23:36 م
  • 0

 أربيل/ المدى

أنهى معرض اربيل للكتاب يومه التاسع بحضور ملفت واقبال واسع وتنظيم مميز من قبل مؤسسة (المدى)، اذ تمخض هذا اليوم عن فعاليات عديدة ومتنوعة لكتاب وادباء، فضلا عن حضور الطلبة الذين ابدوا اهتمامهم لهذه الفعاليات وما عرض من كتب واصدارات داخل المعرض.

بدأ يوم الخميس 16 آذار في معرض أربيل الدولي للكتاب 15 في يومه التاسع وبفعاليته الاولى، وكانت الفعالية عبارة عن قراءات شعرية كردية، وبالتعاون وزارة الثقافة في الإقليم وبمشاركة كل من الشعراء:

(أ. روزا مجيد، أ. بيكه سى حمه قادر، أ. جنور نامق، أ. هفال فندي، أ. كويستان شاكر) اذ كانت الفعالية بإدارة سمكو محمد.

اما الفعالية الثانية فقد عقدت بعنوان "التربية والتعليم، التعايش السلمي في كوردستان"، وكانت بالتعاون مع جامعة صلاح الدين، شارك فيها كل من (أ.اردوان مصطفى اسماعيل، د.لقمان بهاء الدين أحمد، ا.جعفر شيرو) حيث كانت ادارة الندوة من قبل الدكتور رقيب سعيد شرف.

اكمل المعرض بفعاليته الثالثة لتكون هذه المرة بعنوان "أبعاد الفلسفة والتصوف في الادب"، وبالتعاون مع وزارة الثقافة في إقليم كوردستان، وقد شارك فيها (ا.محمد محمد جودة) وادراها أ.جنور نامق.

ولحقت الفعالية الرابعة بسابقاتها بجانب المسرح، وهي افتتاح معرض فني بعنوان "تركيب" وكان ذلك لاستذكار ضحايا حلبجة من خلال الكتورة غادة العاملي.

تليها الفعالية الرابعة كانت في نفس الساعة على المسرح حيث كانت الندوة بعنوان "جريمة حلبجة في يوم الاستذكار"، شارك فيها (ا.فرهاد عوني، د.محمد احسان)، وادارها جنار نامق.

وتبعتها الفعالية الخامسة من خلال ندوة بعنوان "اللغة والتواصل نهج فلسفي للدكتور يورن هنريش"، وجاءت هذا الندوة باللغة الانكليزية وترجمت للعربية، وذلك بالتعاون مع معهد غوته الألماني، وقد شارك فيها (د.يورن هنريش) مع مترجم على المسرح.

اما "المرأة العراقية بعد 2003 بين التشريعات القانونية والواقع"، فقد كان عنوان الفعالية السادسة، وشارك فيها (د.القاضي هادي عزيز) وبادارة الدكتورة لاهاي عبد الحسين.

لتتبعها الفعالية السابعة التي كانت من نصيب الاقليات، حيث كان عنوان الندوة "حماية التنوع وحقوق الأقليات"، وشارك فيها كل من (أ.نوزاد بولص الحكيم، أ.بدر سنجاري، فرهاد رفعت كاكائي)، بينما كانت إدارة الجلسة بواسطة أ.الناشط أحمد خلدون.

أعلى