استديو للصور المميزة في معرض أربيل للكتاب

استديو للصور المميزة في معرض أربيل للكتاب

  • 217
  • 2023/03/19 12:14:47 ص
  • 0

 أربيل / المدى

يتميّز معرض أربيل الدولي للكتاب، هذا العام، بوجود استديو لالتقاط الصور الفوتوغرافية، وهذه المرة الأولى التي يضم فيها المعرض استديو تصويريا.

يقول مدير شركة “فوكس ميديا”، “شيفان هركي”، إن “أهمية وجود استديو لالتقاط الصورة الفوتوغرافية داخل المعرض، يكمن في أن زوار المعرض، معظمهم عائلات تضم النساء والأطفال والكبار، يرغبون بالتقاط صورة تذكارية جماعية لهم داخل المعرض، فيزورون الاستديو للحصول على هذه الصورة”.

ويضيف “هركي”: “كما أن الكتّاب والمؤلفين والصحفيين، يرغبون بالحصول على صورة بجودة عالية، يستخدمونها في حساباتهم الرسمية على وسائل التواصل الإجتماعي، وأيضاً يضعونها في مقدمة الكتب التي يعملون على تأليفها ونشرها وطباعتها”.

ومن جهة أخرى، يشكل وجود شركة للتدريب الإعلامي، أهمية بالغة لطلبة الإعلام والمهتمين بتعلّم تقنيات التصوير، يقول هركي: “يزورنا العديد من الطلبة، يسألون عن أسعار الدورات التدريبية وتواريخها، هذه فائدة كبيرة لهم”.

وخلال معرض أربيل الدولي للكتاب، خفّضت شركة “فوكس ميديا”، أسعارها، يقول “هركي”: “خفضّنا سعر الصورة الشخصية من خمسة آلاف دينار إلى ألف دينار، ما شجع الناس على الحصول على صورة شخصية جميلة بدقة عالية، نرسلها لهم عبر الواتساب أو التلغرام لاحقاً”.

على خلاف فكرة شركة “فوكس ميديا”، بالمشاركة باستديو تصويري، شاركت دار نشر” هافال بوك ستور”، بآلة تصوير عصرية فورية، تعطي للزائر صورته خلال خمس ثواني.

تقول مديرة “هافال بوك ستور”،: “اسم الآلة “فوتو مي” أي “صورني” باللغة العربية، ما على الزائر إلا أن يقف أمام الآلة، ويضغط على زر ابدأ، ليحصل على صورته خلا خمس ثواني، مزيّنة بإطار مكتوب عليه “معرض أربيل الدولي للكتاب15”.

وعن أهمية مشاركة الصور خلال المعارض تقول “محمد”: “الناس تحب توثيق ذكراياتها، من خلال الصور، وما يمز آلتنا أنها تعطي صورا فورية بإطارات جميلة، يحتفظ بها الزائر ليتذكر أنه زار معرض أربيل الدولي وتجوّل في أقسامه”.

أعلى